من الضروري ادراك مما يتكون الشعر قبل ادراك كيفية زرعه , يتكون الشعر من جذر و ساق . الجذر هو الجزء الموجود تحت فروة الرأس أو الجلد محاط بغلاف دهني ويوجد في نهايته البصيلة التي تمرر التغذية للشعرة، أما الساق فهو الجزء الظاهر من الشعرة فوق الجلد ويتكون من حزمة من الألياف اللينة والمحاطة بطبقة بروتينية كالتي تتكون منها الأظافر والطبقة الخارجية من الجلد .

ان عملية تساقط الشعر تعتبر حدثا يوميا طبيعيا لكن في حدود معقولة , فتتكون فروة الرأس من مائة ألف بصيلة أي ما يعادل مائة بصيلة في صم مربع الواحد , و تعود كثافة الشعر الى وجود شعرة واحدة في كل بصيلة أو عدة شعيرات . لذلك مع وجود هذا الكم الهائل من الشعيرات يعتبر سقوط حوالي خمس مائة شعرة يوميا شيئا طبيعيا و لا يشكل خطرا على صحة الشعر أو على المظهر الخارجي للشخص , فتموت يوميا شعيرات و تتجدد أخرى لتأحذ مكان الشعيرات الميتة و تبدأ في الظهور في الرأس .
تتم عملية زراعة الشعر بأخذ بصيلات من ” المنطقة الامنة ” للرأس وهي مؤخرته , فهذه المنطقة لا تتأثر بتساقط الشعر حيث غالبا ما تكون مناطق الجوانب و المقدمة الأكثر عرضة لتساقط الشعر منها , ثم تتم إعادة زراعة هذه البصيلات في أماكن فقدان الشعر و غالبا ما تكون نتائج عمليات زراعة الشعر مضمونة اذا تم الخضوع لها على يد الجراح المناسب .