يوما بعد يوم يزداد الطلب على العمليات الجراحية التجميلية و خاصة عمليات زراعة الشعر التي أصبحت عمليات عادية و لا تشكل خطورة كما أن تكاليفها لم تعد مرتفعة، و قد شجع اجراء الكثير من المشاهير مثل هذه العمليات الى تشجيع الناس على الخضوع لها لكي يحسنوا من شكلهم .
و يعتبر الصلع من أكثر المشاكل التي تقلق الذكور و الاناث على حد سواء ، وهذا لا يجعلنا نتعجب أن عملية زراعة الشعر هي من أكثر العمليات التجميلية طلبا حول العالم و ذلك رغبة من الأشخاص في التخلص من الصلع.
عملية زراعة الشعر هي تدخل طبي ينتمي الى عائلة الجراحات التجميلية و تبنى هذه العملية بالأساس على نقل بصيلات الشعر من المناطق ذات المقاومة العالية لتساقط الشعرو هذه المناطق تكون عادة المنطقة الموجودة خلف الأذنين و المنطقة الخلفية من الرأس الى المناطق التي تعاني نقصا من وجود الشعر فيها و التي يمكن أن تعاني أحيانا من حروق أو جروح أو ندبات تكون هي المتسببة بالأساس في تساقط الشعر.
يمكن اجراء عملية زراعة الشعر في أماكن عدية يمكننا أن نذكر من بينها فروة الرأس واللحية والشارب والحواجب وكذلك الرموش و لكن عملية زراعة الرموش تعتبر الأقل طلبا و ذلك لدقتها العالية و لما تتطلبه من مهارة و خبرة من الطبيب الذي سيقوم بها.