عمليه شفط الدهون من اسمها تقوم بشفط او سحب الدهون عن طريق اخذ الدهون التي تتوزع تحت الجلد والتي تسبب زيادة الوزن ومشاكل صحيه كثيره مختلفه وهي عادة ما يتم اختيارها من قبل النساء في اوروبا والولايات المتحده الامريكيه وكنتيجه اخرى لهذه العمليه فانه يمكن استخدامها للتخلص من الوزن الزائد.
على اية حال, فانه ينصح للمريض ان يكون بالوزن المثالي قبل اجراء العمليه. فعملية شفط الدهون يجب ان تجري من اجل اعادة تشكيل الوزن وليس من اجل تقليل الوزن, ولهذا السبب فان العيادات الطبيه تطلب من المريض قبل اجراء العمليه ان يكون بالوزن المثالي. يمكن اجراء عملية شفط الدهون على مراحل او خلال مرحله واحده. وكميه الدهون التي تُزال تكون محدوده لذلك فان تناول كميات كبيره من الدهون سوف تكون ضاره بالنسبه للمريض وبالتالي فانه ينصح بهذه العمليه على اكثر من مرحله للحصول على النتائج المرغوبه
عمليات شفط الدهون على عكس المعتقدات الشعبيه فهي عمليه غير خطيره, ففي منطقة شفط الدهون لن يكون هناك كدمات او تنخر. قد تتشكل بعض بقع الدم تحت الجلد لكن التكنولوجيا الحديثه قللت هذا الشيء الى حد كبير فبفضل التكنولوجيا الحديثه فان الكدمات التي قد تظهر سوف تختفي خلال 3 الى اربع اسابيع بالاضافه الى انه لن يكون هناك اي الم حتى لو شعرت ان هناك الم خفيف فان هذا لا يؤخذ بعين الاعتبار. في منطقة شفط الدهون قد تشعر احيانا بوجود النمنمه ومن الطبيعي اذا لمس المريض منطقة الكدمه ان يتأذى!.
وبعد العمليه ومن اجل تسريع عملية الشفاء وبناءا على نصائح الاطباء فانه يجب استخدام مشد من فتره 3 الى اربع اسابيع. وهي عامل اساسي لتحسين وتسريع عملية الشفاء ما بعد العمليه. بالنسبه لعمليات شفط الدهون فهناك تخوف بين الناس بشكل عام ولكن في الحقيقه فان العمليه سهلة ولا توجد بها مشاكل اذا ما تم اجراؤها من قبل فريق طبي يتمتع بالخبره اللازمه لذلك. وبالتالي فانه نتيجه للمنافسه الكبيره بين المراكز فان اختيار المركز الذي يملك الكفاءة والاطباء الذين يتمتعون بالخبره يعتبر عامل مهم في اجراء مثل هذه العمليات.

مستشفى

Loading...