منطقة الصدر لدى المرأه مهمه وخاصه في عامل الجمال, فهي تعزز الثقه بالنفس كما انها مهمه للجسم لاسباب مختلفه فان تكون هذه المنطقه كبيره او صغيره اكثر من اللازم يمكن ان يزعزع الانسان بعدة طرق.

فعلى سبيل المثال اذا كان الصدر اصغر من الطبيعي فقد يسبب ذلك اكتئاب كبير او مرض نفسي لان الشخص يفقد ثقته بنفسه ومنظره الجذاب, وبشكل مشابه هناك خطوره من حدوث عدم التوازن في الجسم ومن هذا فإن النشاط في الجزء العلوي او السفلي قد تختل ولا تعمل بشكل جيد. في حال كان الصدر اكبر من الطبيعي فهذا قد يؤدي الى الاصابه بالسكري والعديد من الامراض الاخرى بالاضافه الى الالم في الاكتاف والظهر وصداع وضمور في الاكتاف نتيجة الضغط الكبير من حزام الصدرية وعدم القدره على القيام بالاعمال الرياضيه بشكل مناسب والشعور بالسوء. كل هذه المشاكل يمكن حلها عن طريق تكبير او تصغير الصدر

جزء من هذه المشاكل ترهل الصدر او عدم تكون الحلمات والتي يمكن التغلب عليها بعمليات التجميل. خلال عمليه تصغير الصدر فان الدهون الزائده تتم إزالتها ويتم شد الجلد في المنطقه وبذلك سوف يظهر منظر طبيعي امامك. وبشكل مشابه في عمليات تكبير الصدر يتم اضافة السليكون تحت الجلد وهذه يجعل من صدرك يظهر بمظهر طبيعي مره اخرى. خلال عمليات تكبير وتصغير الصدر فان الندب يتم القضاء عليها بحيث يصعب تمييز فيما اذا كانت هناك عمليات تجميل أو لا. بعض هذه العمليات يمكن اجرائها للناس الذين تتراوح اعمارهم من 18 سنه فما فوق.

باعتبار جميع الخيارات ومطابقتها مع احتياجات المريض فانه سوف يتم الحصول على افضل واحسن النتائج. وبالنسبه لعمليات تكبير وتصغير الصدر اذا تم اجرائها من قبل الاخصائين والمحترفين في الفريق فان خطورة فقد الحلمات والحلقات التي قد تحدث خلال العمليه تكون نادره. تطلب آلاف النساء هذه العملية في كل سنة  ولذلك
فانه من الضروري ان يتم عملها من قبل الاخصائيين والمحترفين في الفريق الطبي

مستشفى

Loading...