لا ريب في أن الناس في مجتمعاتنا المعاصرة كثيرا ما يهتمون بالمظاهر الجميلة و الملفتة للنظر و لعل أهمها سلامة الفم و جمالية الضحكة ذات الأسنان المرصفة و ناصعة البياض.
لذلك لا بدّ على الراغب في القيام بعملية التجميل ان يدرك مراحل التجميل وأقسامه، ليعرف كلّ إنسان ما يحتاج إليه، طبعاً بعد تشخيص الطبيب المختصّ، للحصول على البسمة الجذابة.

الوقاية خير من العلاج
للحفاظ على سلامة الأسنان يُعتبر تنظيفها من الأمور الجوهرية التي لا بدّ من تطبيقها كلّ ستّة أشهر في العيادة لإزالة الجير والبلاك من الأسنان والتخلّص من التلوّن الناتج عن الأكل والتدخين والكافيين الموجوذ في القهوة ، إضافةً إلى القضاء على البكتيريا المترسّبة مع مرور الوقت.
إنّ تراكم الحفور والجير على سطح الأسنان يؤدّي إلى تخلخلها، مما يستوجب تنظيف سطح الأسنان لصحة الأسنان و اللثة..

ايضا يجب الانتباه الى ضرورة التخلّص من التسوّس الذي يآكل السنّ بعد تذويب المينا. فيجب تدارك الأمر وتنظيف التسوّس والإستعانة بالحشوة. كما قد يتمّ إستعمال الحشوة في حال وجود كسر في الأسنان لتعبئة الفراغات وفي حالات أكثر تعقيدا ، يتمّ اللجوء إلى تلبيس السنّ.