زرع شعر الجسم

قلة الشعر في الرأس هي المصدر الرئيسي لأغراض الزرع. ومع ذلك، هناك مرضى  ليس لديهم ما يكفي من الشعر على الرأس. في مثل هذه الحالات، المستشار يعطي قرار بزرع شعر الجسم على الرأس. بعض الأجزاء من الجسم يُمكن أن تقطف بصيلات الشعر منها مثل الصدر واللحية والذراعين والساقين والآباط وبعض المناطق الأخرى. وعلى الرغم من وجود العديد من الأماكن التي يمكن قطف الشعر منها، ولكن معظم الأطباء يفضلون استخدام الشعر الموجود في الصدر واللحية.

ومن أهم الأسباب التي تجعل الأطباء يختارون اللحى و الصدر للزرع هي أن هذه المناطق يمكن أن تعطي المرضى الآلاف من الطعوم ذات جودة عالية. وهذا يساعد في زيادة كثافة الشعر الذي سيزرع في المنطقة ، مما يجعل عملية الزرع ناجحة.

التقنية المستخدمة

التقنية المستخدمة هي تقنية أقتطاف البصيلات . هذه هي واحدة من أفضل التقنيات في زرع الشعر. مع هذه التقنية، لن يتم ترك أي ندبة بعد الزرع. حالما تتم إزالة شعر الجسم باستخدام هذه التقنية، التي يتم زرعها مرة أخرى بطريقة مماثلة لترقيع شعر الرأس.

المرضى المناسبين لزرع شعر الجسم

المرضى الذين يعانون من قلة الشعر على الرأس عادة، يتم استخراج الشعر من مؤخرة الرأس لكي يتم زرعها في منطقة الصلع. ومع ذلك، هناك مرضى لديهم عدد أقل من الانبات في هذه المنطقة .وفي مثل هذه الحالات الطبيب سوف يختار أجزاء أخرى من الجسم لاستخدامها في زرع الشعر  للحصول على ما يكفي من الشعر ليزرعها في منطقة الصلع.

مناطق الشعر الغير صالحة

يوجد مناطق تكون غير صالحة في الزرع. لذلك، قد يوصي الطبيب بزرع شعر الجسم وذلك في البحث عن جذور الشعر الجميلة التي تكون مناسبة لعملية زراعة الشعر.

زراعة الشعر هي عملية آمنة وليس هناك أي مخاطر التي تنطوي عليها بعد العملية. والنتائج مذهلة للغاية وينبغي على  المرضى بان يتبعوا ما يوصي به الطبيب بعد العملية.