الصلع الأنثوي

حب الجمال صبغة مزروعة في نفس الانسان .. فيسعى الشخص مليا  لرسم ذاته رسما دقيقا لا يخلو من الجمال و اللياقة للظهور بصورة جميلة تشد الانتباه وكما نعلم أن جمال المرأة يظهر في شعرها الطويل اللامع فتراها تشعر بالجنون اذا حدث مكروه يضر جمال شعرها فتصبح تبحث عن طرق تستعيد بها ما فقدته عن طريق الجراحات الحديثة لزراعة الشعر.

ان النساء يمثلن نسبة 40% من الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر وخفته، فتصاب النسوة بالاحباط على شعرهن المتساقط و الضعيف.
فضلا عن التقدم التكنولوجي و الطبي, أصبحت هذه المشكلة غير مستعصية و لها حلول ذات نتائج طيبة. فعملية زراعة الشعر أصبحت أقل ايلاما و أكثر نجاعة , لا تحتاج الى فترة علاج طويلة و اقامة كبيرة في المستشفى.

لضمان النجاح و المظهر المطلوب من الضروري اختيار المستشفى المناسب و الطبيب ذو الخبرة الكافية لمنحه الثقة المطلوبة و عدم التراخي في فترة الرعاية بعد عملية الزرع فهي مرحلة في غاية الأهمية.

يجب التطرق الى أسباب تساقط الشعر للوقاية منه
نذكر اذن الاسباب الوراثية, هنا تتحكم الجينات في ذلك و من الممكن عدم التطرق الى المشكل فتوجد جينات “مختبئة” لا تظهر عند الوالدين أو الأجداد.
الأسباب الصحية جراء الهرمونات عند سن اليأس لدى المرأة أو تناول حبوب منع الحمل, أيضا الأدوية و مخلفات بعض الأمراض كضغط الدم والسكري …
كذلك التقدم في السن وهبوط كفاءة الأعضاء والوظائف الجسمانية والحيوية.