تشخيص تساقط الشعر قد يعتمد على عدة تقنيات حسب نوع تساقط الشعر والمنطقه التي يتساقط بها والكميه, لذلك فالمشكله يتم تحديدها مسبقا لذلك فعملية التشخيص يتم تحديدها من قبل الاخصائيين عن طريق التحاليل المناسبه وخاصه تلك المعتمده على عوامل نتيجة الضغوط ليس من الممكن فهم الاسباب بدون التحاليل.

فتساقط الشعر نتيجة الاجهاد كان يعتقد انه من اعراض مشاكل اخرى واخذ هذا بعين الاعتبار فان عملية التشخيص لتساقط الشعر مهمه. والتشخيص يتغير بتغير المشكله فعلى سبيل المثال فالمشكله التي يتم تشخيصها عن طريق اخذ خزعه فانه يمكن تشخيصها عن طريق الشعر وبالتشخيص والتحليل لجذوره.

وطريقة الخزعه التي تجرى مع تخدير موضعي تسمح لنا بتحليل سطح الجلد بالنسبه للاشخاص حيث لن يكون هناك الم وبعد نهاية التشخيص فانه يتم تحديد المشكله والعلاج المناسب لها والذي يمكن تطبيقه.

بعيدا عن الخزعه مع طريقة سحب الشعر فان هذه الطريقه تستخدم لتحديد تاثيرات النقاط المتقاطعه للجذور الشعريه. وعند نهاية ذلك فان مشكله تساقط الشعر يتم اكتشافها ويمكن البدء بالعلاج مباشره.

تساقط الشعر تتم ملاحظته عن طريق تقنية الفوتوترك جرام وبفضل هذا فانه اصبح بالامكان معرفه سرعة ونمو وكثافه الشعر. وبشكل اخر فالفضل يعود لهذه التقنيه مع الكاميرا التي توضع على الجلد وبهذا يمكن تفحص فروة الراس بالميليمتر الواحد والتشخيص المطلوب يمكن تحقيقه.

الاختيار من بين كل هذه التشخيصات يختلف حسب المشكله التي عندك. ولهذا فالحل الافضل سوف يعطى عن طريق طبيبك فسوف يقوم بالتشخيص المناسب لتساقط شعرك وبعد ايجاد السبب سوف يقوم بالعلاج الافضل.